من ليس له الروح, فليس له المسيح!!

Magdi_anisرسالة هامة جداً لبابا صادق يقرأها لنا المهندس مجدي أنيس, ليؤكد من خلالها على عدة نقاط كيانية عملية, ذات أهمية قصوى لحياتنا الروحية, لنتمتع بقوى الخلاص في اختباراتنا اليومية, فلا نحرم من تذوق العطية السمائية, فنخسر وجودنا الحقيقي في المسيح.

وبداية يؤكد قديسنا على ضرورة إعلان التقرير السلبي للحياة الروحية, فهو لا يكتفى بالتقرير الإيجابي لحياتنا في المسيح.

مثال:
التقرير الإيجابي هو القول بأن: الذي له الروح القدس له المسيح.
التقرير السلبي هو قول العكس بأن: من ليس له الروح القدس فليس له المسيح.

Get-more-doneبل ويستزيد من التقريرات السلبية لحياتنا في المسيح, فيؤكد بأن من ليس له الروح القدس, ليس له الخلقة الجديدة, ليس له الإنسان الجديد المولود من الروح, ليس له الحياة بالروح حياة المسيح, وهي نفس الحياة التى كانت له في تجسده, ليخسر حياة الغلبة والإنتصار في كل الأمور المضادة لرجاءنا السمائي, المثبت في كياننا الداخلي بالمعمودية وأسرار الكنيسة, ليخسر أيضاً النمو بقوة الروح القدس لحساب حياة ملكوت إبن محبته.

وللأسف يعتقد الكثير من اللاهوتيين بعدم أهمية التقريرات السلبية للحياة الروحية, أما إن أخلصنا الفهم والإدراك الروحي الحقيقي, سنكتشف بأهميتها المنشئة المكونة للطبيعة الإنسانية, لذا فقد أكد على أهميتها المسيح أيضاً بنفسه, ليستخدمها في حديثه الإلهي للبشرية جمعاء.

– حياة المسيح هي حياتنا, فكل ما قد عاشه وعمله المسيح من قول و فعل, هو موهوب لنا ولحسابنا الكياني المجدد بالروح القدس.

لسماع المحاضرة كاملة:

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات