غاية تجسُّد ابن الله – القديس إيرينيئوس

غاية تجسٌّد ابن الله
القديس إيرينيئوس
?????

coptic-saints-saint-irenaeus-of-lyons-02[ الذين ينكرون عمانوئيل المولود من العذراء،
يحرمون أنفسهم من عطيته التي هي الحياة الأبدية،
لأنهم بِعدم قبولهم الكلمة أصل عدم الفساد
يبقون في الجسد الميت، ويكونون مديونين للموت
بسبب عدم قبولهم ترياق الحياة…
فإنه لهذه الغاية قد صار الكلمة إنساناً،
وصار ابن الله ابناً للإنسان
لكي يَّتحد الإنسان بالكلمة،
فينال التبنَّي ويصير ابناً لله.
فإننا لم نكن نستطيع بوسيلة أخرى
أن نحصل على عدم الفساد والخلود،
إلاَّ باتحادنا بالذي هو عدم الفساد والخلود.
وكيف كان يمكن أن نتَّحد بالذي هو عدم الفساد والخلود،
لو لم يكن هو نفسه أولاً قد صار على حالنا،
حتى يُبتلع الفاسد من عدم الفساد،
ويُبتلع المائت من عدم الموت، فننال التبنَّي؟!]

——————-
ضد الهرطقات ١:١٩:٣

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات