الرجاء الانتباه … أربع أكاذيب يخبرنا إياها العالم عن الجنس!!

الرجاء الانتباه … أربع أكاذيب

يخبرنا إياها العالم عن الجنس!!

🌹1- إنه طبيعي:

يقول كثيرون أنه من الطبيعي تماماً التعبير عن المشاعر الجنسية لأن الله خلقنا كائنات جنسية. وبالرغم ما يبدو من صحة المنطق، إلا إنه ظل الطريق لإرادة الله من خلقه للإنسان!!
فهذا صحيح “فقط” ضمن إطار الزواج!! فهناك وجهات جزاء مخصصة لأصحاب السلوك الجنسي اللاأخلاقي …..

(رؤيا21: 8):
📖+ 8 “وَأَمَّا الْخَائِفُونَ وَغَيْرُ الْمُؤْمِنِينَ وَالرَّجِسُونَ وَالْقَاتِلُونَ وَالزُّنَاةُ وَالسَّحَرَةُ وَعَبَدَةُ الأَوْثَانِ وَجَمِيعُ الْكَذَبَةِ، فَنَصِيبُهُمْ فِي الْبُحَيْرَةِ الْمُتَّقِدَةِ بِنَارٍ وَكِبْرِيتٍ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي.

وأخرى أفضل منها للذين يعيشون حياة قداسة ……

(رؤيا22: 15-14):
📖+ 14 “طُوبَى لِلَّذِينَ يَصْنَعُونَ وَصَايَاهُ لِكَيْ يَكُونَ سُلْطَانُهُمْ عَلَى شَجَرَةِ الْحَيَاةِ، وَيَدْخُلُوا مِنَ الأَبْوَابِ إِلَى الْمَدِينَةِ، 15 لأَنَّ خَارِجًا الْكِلاَبَ وَالسَّحَرَةَ وَالزُّنَاةَ وَالْقَتَلَةَ وَعَبَدَةَ الأَوْثَانِ، وَكُلَّ مَنْ يُحِبُّ وَيَصْنَعُ كَذِبًا.
بالتالي، ليس من الطبيعي أن يُمارس الجنس خارج إطار الزواج!

🌹2- يحق لك بذلك:

هذه الأكذوبة غالباً ما يستخدمها من يسعى إلى ممارسة الجنس خارج إطار الزواج. الحقيقة هي أننا نستحق جميعاً عقاب الله، لكنه مات عن جميع التائبين والواثقين به. عندما يتوب الإنسان، يعني ذلك أنه أدار ظهره لأسلوب حياته السابق وتخلى عن الخطيئة. لا يقدر أحد أن يضمن خلاصه إذا استمر في عيش حياته في الخطيئة …

(1يوحنا 3: 10-6):
📖+ 6 “كُلُّ مَنْ يَثْبُتُ فِيهِ لاَ يُخْطِئُ. كُلُّ مَنْ يُخْطِئُ لَمْ يُبْصِرْهُ وَلاَ عَرَفَهُ. 7 أَيُّهَا الأَوْلاَدُ، لاَ يُضِلَّكُمْ أَحَدٌ: مَنْ يَفْعَلُ الْبِرَّ فَهُوَ بَارٌّ، كَمَا أَنَّ ذَاكَ بَارٌّ. 8 مَنْ يَفْعَلُ الْخَطِيَّةَ فَهُوَ مِنْ إِبْلِيسَ، لأَنَّ إِبْلِيسَ مِنَ الْبَدْءِ يُخْطِئُ. لأَجْلِ هذَا أُظْهِرَ ابْنُ اللهِ لِكَيْ يَنْقُضَ أَعْمَالَ إِبْلِيسَ. 9 كُلُّ مَنْ هُوَ مَوْلُودٌ مِنَ اللهِ لاَ يَفْعَلُ خَطِيَّةً، لأَنَّ زَرْعَهُ يَثْبُتُ فِيهِ، وَلاَ يَسْتَطِيعُ أَنْ يُخْطِئَ لأَنَّهُ مَوْلُودٌ مِنَ اللهِ. 10 بِهذَا أَوْلاَدُ اللهِ ظَاهِرُونَ وَأَوْلاَدُ إِبْلِيسَ: كُلُّ مَنْ لاَ يَفْعَلُ الْبِرَّ فَلَيْسَ مِنَ اللهِ، وَكَذَا مَنْ لاَ يُحِبُّ أَخَاهُ.

🌹3- إذا كنتِ تحبينني، ستفعلين ما أريد:

نسمع كثيراً أن صديق المرأة يقول لها: “إذا كنتِ تحبينني، تمارسين الجنس معي”.
💯 لكن في الواقع العكس هو الصحيح. فلو كان يحبك حقاً، لكان انتظر الزواج ليمارس الجنس معك، لأن مضجع الزواج غير نجس.

(عبرانيين 13: 4):
📖+ 4 “لِيَكُنِ الزِّوَاجُ مُكَرَّمًا عِنْدَ كُلِّ وَاحِدٍ، وَالْمَضْجَعُ غَيْرَ نَجِسٍ. وَأَمَّا الْعَاهِرُونَ وَالزُّنَاةُ فَسَيَدِينُهُمُ اللهُ.
الجنس خارج إطار الزواج هو إساءة إلى هدف خليقة الله، بغض النظر عما يقوله الإنسان، لأنه وكما قال بولس:
(غلاطية 21:5):
📖+ 21 “حَسَدٌ قَتْلٌ سُكْرٌ بَطَرٌ، وَأَمْثَالُ هذِهِ الَّتِي أَسْبِقُ فَأَقُولُ لَكُمْ عَنْهَا كَمَا سَبَقْتُ فَقُلْتُ أَيْضًا: إِنَّ الَّذِينَ يَفْعَلُونَ مِثْلَ هذِهِ لاَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ.
(غلاطية 5: 21):
📖+ 21 “حَسَدٌ قَتْلٌ سُكْرٌ بَطَرٌ، وَأَمْثَالُ هذِهِ الَّتِي أَسْبِقُ فَأَقُولُ لَكُمْ عَنْهَا كَمَا سَبَقْتُ فَقُلْتُ أَيْضًا: إِنَّ الَّذِينَ يَفْعَلُونَ مِثْلَ هذِهِ لاَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ.

🌹4- الكل يفعل ذلك:

كلا!
في مدارس الثانوية مثلاً، يسخر التلاميذ من الفتيان الذين لم يمارسوا الجنس مع فتاة، على الرغم من أن هؤلاء محقون في امتناعهم عن ممارسة الجنس قبل الزواج.♨

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات