سوستانيس Archive

لماذا شيهيت ميزاناً لجميع القلوب؟!

شيهيت بين وحدة القلب وأنقسام العقل!! ــ سؤال هام: هل يمكن فصل حياتنا في المسيح يسوع إلى حياتين, أحداهما رهبانية والأخرى علمانية؟! بالحق لا يمكننا هذا

ظن أن زوجته تفقد سمعها؟! فاستشار الطبيب …… ثم حصل ما لم يكن في الحسبان

✝ ظن أن زوجته تفقد سمعها؟! فاستشار الطبيب …… ثم حصل ما لم يكن في الحسبان كان رجل قلقاً على سمع زوجته. ففي الآونة

ملعون كل من يغير الأمانه الأرثوذكسية

ملعون كل من يغير الأمانه الأرثوذكسية يعترض البعض على ما تقوم به الكنيسة الأرثوذكسية من شرح لعقيدتها، والرد على الأخطاء التعليمية والعقائدية التى يقدمها

التفرقة البروتستانتية بين الإيمان والعقيدة؟!!

التفرقة البروتستانتية بين الإيمان والعقيدة؟!! † سؤال لم يكن موجوداً منذ خمسمائة سنة, إنه سؤال العصر البروتستانتي الفلسفي الذي يعيشه المجتمع الكنسي الغربي منذ ثورة

بساطة الروح لا العقل!!

✝ البساطة الروحية الواجبة!! ☘ البساطة تعني: روح الطفولة ونقائها، بعيداً عن التشبهة بمخ الأطفال وتصرافاتهم. 🍁 البساطة تعني: تلقائية المحبة بأهدافها من أخلاص

هل بساطة العقل, مكروه؟!!

✝ بساطة العقل المكروه!! ☘ البساطة لا تعني: عدم تميزنا لإيماننا وسط خضم من الأيامن الآخرى والتي تظهر تشابه لما لا يتشابه أبداً. 🍁 البساطة

بالناس المسرة أم في الناس المسرة‍؟!‍‍‍‍!

سؤال هام!؟! هناك سؤال يُطرح كثيراً, وهام أن نجيب عليه من خلال ما قد تفضل به أبونا القديس متى المسكين أثناء شرحه لتسبيح وتهليل

هل الإصلاح اللوثري ضرب أسس الإيمان المسيحي؟

في أكتوبر ٢٠١٧ عقد مؤتمر لأساقفة إيطاليا يناقش السنوات الـ 500 للإصلاح البروتستانتي, ومدى جديته ونتائجه  على الحياة المسيحية!! وقد اعلن المونسنيور “نونسيو غالانتينو”، مدير

تَارِيخَ الزَّوَاجُ اْلمَدَنِيُّ

تَارِيخَ الزَّوَاجُ اْلمَدَنِيُّ موت الإنحلال والأحتلال .. بالعودة إلى أصول الزواج الوثنية!! لقد أحتفظ لنا يوحنا البشير بمراسم حفل عائلي لزفاف قانا الجليل في

هل المؤمن يهلك؟! (1)

 هل المؤمن يهلك؟! (1) لدقة هذا الموضوع وخطورته للحياة الروحية, وأرتباطه الوثيق بأستمرارية الكرازة نشطة وفعالة في حياة الناس, يجب علينا تناول هذا الموضوع

الخروف الضال

الخروف الضال الأنجيل بحسب متى البشير ــ الأصحاح 18  10 «اُنْظُرُوا، لاَ تَحْتَقِرُوا أَحَدَ هؤُلاَءِ الصِّغَارِ، لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَلاَئِكَتَهُمْ فِي السَّمَاوَاتِ كُلَّ حِينٍ يَنْظُرُونَ وَجْهَ

المصطبة الإلكترونية!! “1″

هذا المقال يشكل تحذيراً لطيفاً إلى الفيس بوكيين, وأمثالهم الذين ينشرون عن تاريخنا وأبائنا بلا توثيق لمصادرهم. لذا فنحن نتسأل بدورنا: هل يُكتب تاريخنا على

جبل آثوس أيّ الجبل المقدّس Aγιον Oρος

جبل آثوس أيّ الجبل المقدّس Aγιον Oρος  (كلمة Oρος تعني الجبل, وكلمة Aγιον تعني مقدّس)  ويشتهر بـ “حديقة والدة الإله” + يقع جبل آثوس في شمال اليونان, ويعتبر

وهمية خداع مصطلح “الطائفة الأرثوذكسية”

لقد أعتاد الكثير من المسيحيين على أستخدام مصطلحات وهمية, ليس لها وجود حياتى حقيقى, وليس لها قوة عمل الله الواحد الذى لا يتغير, فالله

عيد دخول المسيح مصر

✝ عيد دخول المسيح مصر + لماذا الهروب؟ ؛—————☆ ولكن كيف وهو الإله الحقيقي المتجسد يهرب أمام بشر وهو الملك هيرودس الذي كان يطارده

رسالة لحضرة نيافة الأرشمندريت توما (بيطار)

 رسالة لحضرة نيافة الأرشمندريت توما (بيطار) لقد أُعجبتُ شاكراً لوفائكم الأمين للأب متى المسكين, فقد أستهليتم مقالكم بالحديث الدمث عن هذا الصرح الشامخ, عن

(9) جمود الشريعة والمبادئ المثالية

بحث واقعي لحقيقة واقعنا الكرازي المعاش والمبادئ المثالية المعطى التاسع: جمود الشريعة والمبادئ المثالية يجب أن نعلم بدايةً بأن المبادئ المثالية في صورتها النقية المطلقة

المصطبة الإلكترونية!! “2″

* النظرة الخاطفة الثانية فهى للدراسات الأجنبية: التى قد جاءت بالكثير من الجديد والهام جداً, الذى يُلزِمْنا بالأنتباه والتدقيق التام: أولاً: دراسة ديفيس Davis:

قصص عجيبة لشجرة عيد الميلاد

قصص عجيبة لشجرة عيد الميلاد هناك الكثير من القصص والروايات المختلفة حول شجرة عيد الميلاد, ولماذا تزين بهذا الشكل المبهج, وعادة تكون الشجرة من

(8) مثالية الوصية المطلقة خراب!

بحث واقعي لحقيقة واقعنا الكرازي المعاش والمبادئ المثالية المعطى الثامن: مثالية الوصية المطلقة خراب!  الوصية الإلهية قد أوصى بها الرب لضبط حياتنا الروحية, لتظل

(7) قصد لاهوتي مضاد للواقع الكرازي

بحث واقعي لحقيقة واقعنا الكرازي المعاش والمبادئ المثالية المعطي السابع: قصد لاهوتي مضاد للواقع الكرازي وكبداية طيبة لرؤية كرازية واقعية .. يجب أن نبدأ بالنتيجة المترتبة

(6) سقوط واقع الكرازة بوهم مثالية الجديد!

بحث واقعي لحقيقة واقعنا الكرازي المعاش والمبادئ المثالية المعطي السادس: سقوط واقع الكرازة بوهم مثالية الجديد! ــ يرى البعض إن مشكلة العهد القديم تتلخص في

هل المؤمن يهلك؟! (3)

 هل المؤمن يهلك (3) + “6 وَأَمَّا الْمَسِيحُ فَكَابْنٍ عَلَى بَيْتِهِ. وَبَيْتُهُ نَحْنُ إِنْ تَمَسَّكْنَا بِثِقَةِ الرَّجَاءِ وَافْتِخَارِهِ ثَابِتَةً إِلَى النِّهَايَةِ. 7 لِذلِكَ كَمَا يَقُولُ الرُّوحُ الْقُدُسُ: «الْيَوْمَ،

هل المؤمن يهلك؟! (2)

هل المؤمن يهلك؟! (2) + “اُنْظُرْ. قَدْ جَعَلْتُ الْيَوْمَ قُدَّامَكَ الْحَيَاةَ وَالْخَيْرَ، وَالْمَوْتَ وَالشَّرَّ، بِمَا أَنِّي أَوْصَيْتُكَ الْيَوْمَ أَنْ تُحِبَّ الرَّبَّ إِلهَكَ وَتَسْلُكَ فِي طُرُقِهِ وَتَحْفَظَ

(5) مثالية الجديد وهوان ضعف القديم!

بحث واقعي لحقيقة واقعنا الكرازي المعاش والمبادئ المثالية المعطي الخامس: مثالية الجديد وهوان ضعف القديم! سؤال: ــ يرى البعض إنه من التجاوز أن نأتى بمثال

القديسة الشماسة “أولمبياس”

يحسن بنا أن نورد مقتطفات سريعة من حياة هذه القديسة الشماسة المباركة, لما لها دوراً هاماً في حياة الكنيسة عامة, وفي حياة القديس يوحنا

(4) جلجامش

بحث واقعي لحقيقة واقعنا الكرازي المعاش والمبادئ المثالية المعطى الرابع: “جلجامش” والحياة الأبدية!! – هل هناك من إنسجام بين الحياة الأبدية وبين المبادئ المثالية

ملحمة “جلجامش” الخالدة

ملحمة “جلجامش” الخالدة ولهذه الملحمة الخالدة قصة فريدة في وقائعها, جميلة في معانيها, راقية في مقاصدها, فهى أقدم ملحمة فى تاريخ البشرية, وجدت مسجلة

(3) نسبية حياتنا وإطلاق الحياة الأبدية

بحث واقعي لحقيقة واقعنا الكرازي المعاش والمبادئ المثالية المعطى الثالث: نسبية حياتنا وإطلاق الحياة الأبدية! – هل الحالة المطلقة التي لأحكام الحياة الأبدية, تضر

(2) الأم شَجَاعة

بحث واقعي لحقيقة واقعنا الكرازي المعاش والمبادئ المثالية المعطى الثاني: الأم شَجَاعة ومبدأ حياتها المثالي – ماذا يحدث لنا عندما نفشل فى تقدير واقعنا,
التخطي إلى شريط الأدوات